الرئيسية / أخبار عامة / بسبب هفوة قاتلة .. نيمار قد يتم استبعاده من نهائي دوري أبطال أوروبا!

بسبب هفوة قاتلة .. نيمار قد يتم استبعاده من نهائي دوري أبطال أوروبا!

حقق باريس سان جيرمان مساء يوم أمس الثلاثاء فوزاً عريضاً على آر بي لايبزيج الألماني بالدور قبل النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا 2019-2020 , في اللقاء الذي احتضنه ملعب دا لوز بالعاصمة البرتغالية لشبونة.

و شهد اللقاء تألق كبير من لاعبي سان جيرمان و على رأسهم نيمار داسيلفا و كيليان مبابي و أنخل دي ماريا , و أحرز أهداف المباراة ماركينيوس و دي ماريا و خوان بيرانت في الدقائق 13,42,56 على التوالي.

و في أعقاب اللقاء قام نيمار بتبديل قميصه مع مارسيل هالستنبرج لاعب لايبزيج , مما قد يكلفه الإستبعاد من نهائي دوري الأبطال.

و قالت صحيفة ذاصن البريطانية : كسر اللاعب البرازيلي بروتوكول فيروس كورونا الخاص بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم عندما رصدته الكاميرات يقوم بتدبيل القمصان بعد فوز العمالقة الفرنسيين 3-0 يوم الثلاثاء على لايبزيج , و قد يُمنع نيمار من نهائي دوري أبطال أوروبا.

ينص “بروتوكول العودة إلى اللعب” المكون من 31 صفحة في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والذي صدر في وقت سابق من هذا الشهر: “يُنصح اللاعبون بالامتناع عن تبديل قمصانهم”.

و يضيف أن عدم الإمتثال للتعليمات “قد يؤدي إلى اتخاذ إجراءات تأديبية وفقاً للوائح الإنضباط للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.”

وفقاً للتقارير التي سبقت عودة مسابقة دوري الأبطال بعد توقف جائحة كورونا ، فإن تبديل القمصان خلال مباريات البطولة سيؤدي إلى فترة 12 يوماً من العزلة الذاتية.

بَيد أن البروتوكول الرسمي للإتحاد الأوروبي لكرة القدم لا يتناول صراحة بالتحديد فترة العزلة في حالات تبادل القمصان.

كما أكدت الصحيفة البريطانية أن في ظل موعد مواجهة باريس سان جيرمان لبايرن ميونيخ أو ليون ، اللذان سيلتقيان مساء الأحد المقبل ، في غضون خمسة أيام فقط من الآن، هناك خطر حقيقي من عدم تواجد النجم البرازيلي.

و يذكر أن نيمار غادر برشلونة في عام 2017 و انضم للنادي الباريسي في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو , سعياً نحو الخروج من ظل نجم برشلونة ليونيل ميسي , و يبدو أن اللاعب صاحب الـ28 عاماً على أعتاب تحقيق ما كان يصبو إليه.

قبل أشهر قليلة سابقة نيمار كان يكثف مساعيه بشدة للعودة لمعقل كامب نو بعدما أصابه اليأس من إمكانية النجاح القاري مع سان جيرمان , إلا أن لكرة القدم سحرها الفريد , و تقلباتها المدهشة , فاليوم أصبح نيمار في نهائي دوري الأبطال مع سان جيرمان , بينما برشلونة يغرق الآن في الأزمات التي لا أول لها و لا آخر بعد خسارة لقب الدوري , و الخروج المهين من ربع نهائي دوري الأبطال , بهزيمة تاريخية لم يسبق للبارسا و ان تلقاها , أمام بايرن ميونخ بثمانية أهداف كاملة.

 

 

التعليقات
شارك:
الرابط المختصر للخبر: https://wp.me/pa7zyu-wcz

عن محمد صابر

شاهد أيضاً

بعد اقتراب رحيله عن الأهلي.. تعرف على وجهة فايلر المقبلة

كشفت تقارير صحفية بلجيكية، أن المدرب السويسري رينيه فايلر، المدير الفنى الحالى للنادى الأهلى، مرشح …